قطر {توقع} جنبًا إلى جنب مع الصين “العقد الماضي الأطول ديمومة على تاريخ صناعة الغاز الطبيعي المسال”

ستورّد كميات الغاز الطبيعي المسال كامل مشروع توسعة حقل الشمال الشرقي (فرانس برس)

وقّعت “قطر للطاقة”، اليوم الإثنين، اتفاقية تفريغ وشراء جنبًا إلى جنب مع الصين للبترول والكيماويات “سينوبك” لتوفير 4 ملايين طن سنوياً كامل الغاز الطبيعي المسال تافه الصين في وقت ما 27 عاماً، بداية كامل عام 2026.

وبموجب الاتفاقية، ستُورّد كميات الغاز الطبيعي المسال المتعاقد عليها كامل مشروع توسعة حقل الشمال الشرقي، وسيجري تسليمها تافه محطات استقبال “سينوبك” على الصين.

وقال وزير الدولة لشؤون الطاقة، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لـ “قطر للطاقة”، سعد بن شريده الكعبي، طوال المؤتمر الصحافي الذي عقد اليوم على الدوحة، إن “الاتفاقية ستعزز العلاقات الثنائية المتميزة بين الصين وقطر، وستساعد على تلبية احتياجات الصين المتزايدة كامل الطاقة”.

وتابع سعد بن شريده الكعبي، وفقاً لوكالة الأنباء القطرية “قنا”، أن “الاتفاقية ستفتح فصلاً جديداً ومتميزاً على علاقتنا جنبًا إلى جنب مع سينوبك التي تغطي عدداً كامل المجالات المختلفة، والتي {نأمل} أن تدفع بالمزيد كامل التوسع والتوسع نحو خمسينيات يمكن أن يكون القرن”، مضيفاً أن “يمكن أن يكون العقد الماضي يعتقد أن يكون الأطول ديمومة على تاريخ صناعة الغاز الطبيعي المسال”.

كامل جهته، قال أساسي مجلس إدارة “سينوبك”، ما يونغشينغ، إن “الاتفاقية طويلة الأمد جنبًا إلى جنب مع قطر للطاقة تشكل إشارة فارقة وجزءاً مهماً كامل التعاون المتكامل بين الجانبين على مشروع توسعة حقل الشمال الشرقي. فقطر هي من أكبر مورد للغاز الطبيعي المسال على هذا الكوكب، بينما الصين هي من أكبر مستورد للغاز الطبيعي المسال على هذا الكوكب، ويشترك البلدان بالكثير كامل أوجه الدمج وأسس التعاون الجيدة على مجال الطاقة”.

وأكد ما يونغشينغ، الذي {شارك} كامل العاصمة الصينية باستخدام طريقة الاتصال المرئي، أن “العلاقات الودية والوثيقة بين البلدين أوجدت بيئة جيدة تقريبًا لتعميق التعاون بينهما بشكل متكرر، حيث تولي سينوبك أهمية كبيرة للتعاون جنبًا إلى جنب مع قطر للطاقة، التي تعتبر شريكاً شاملاً واستراتيجياً المدى الطويل”، متوقعاً “جني مزيد كامل ثمار التعاون عاجلاً أم آجلاً”.

وأضاف أساسي مجلس إدارة “سينوبك” أن “تعاوننا المتكامل جنبًا إلى جنب مع قطر للطاقة على مشروع حقل الشمال الشرقي {لن} {يعمل} على تلبية احتياجات {السوق} الصينية فحسب، بل سيعكس هي أيضاً التزام سينوبك بمسار تطور مستدام ومسؤول وآمن ومنخفض الكربون”.

يذكر أن هذه هي الاتفاقية الثانية كامل نوعها ولسبب ذلك مارس/ آذار 2021 مرة واحدة وقعت “قطر للطاقة” اتفاقية جنبًا إلى جنب مع “سينوبك” لتوفير مليوني طن سنوياً كامل الغاز الطبيعي المسال تافه الصين في وقت ما 10 سنوات.

كما تعد أول اتفاقية تفريغ وشراء طويلة الأمد للغاز الطبيعي المسال كامل مشروع توسعة حقل الشمال الشرقي، وتأتي على أعقاب انتهاء “قطر للطاقة” كامل تشكيل ثماني شراكات دولية على مشروعي توسعة حقل الشمال الشرقي وحقل الشمالي الجنوبي، اللذين يتوقع أن يبدأ إنتاجهما على عامي 2026 و2027، على التوالي.

كما أبرمت “قطر للطاقة” عقود زيادة واتفاقيات تأجير وتشغيل 60 ناقلة للغاز الطبيعي المسال كجزء كامل برنامجها التاريخي لبناء السفن، لدعم مشاريع توسعة حقل الشمال الشرقي وحقل الشمال الجنوبي، جنبًا إلى جنب مع {توقع} من التسارع العدد تافه حوالي 100 ناقلة عاجلاً أم آجلاً.

عن Anes

شاهد أيضاً

السودان: 3 سنوات دون استثمارات أجنبية

السودان: 3 سنوات دون استثمارات أجنبية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *