ثروات 10 مليارديرات تخالف التيار وتقفز 159.4 مليار دولار .. بعضها صعد 774 %

نجح 131 ملياردير من بين العديد 500 في جميع أنحاء العالم، على من التسارع ثرواتهم في مسار {العام} الجاري على الرغم كامل الرياح المعاكسة بسبب الحرب الروسية – الأوكرانية، وتشديد السياسة من المال عبر {رفع} أسعار الفائدة، ما أضر بمعظم الأصول الاستثمارية وسط مخاوف تسارع التضخم ومخاوف الركود العالمي.

ومن بين الـ131 مليارديرا، زادت ثروات عشرة منهم إلى السعر 159.4 مليار دولار (53 على المائة)، ليصل مجموع ثرواتهم حاليا تافه إلى مجرد 458.8 مليار دولار، فيما كان 299.4 مليار دولار بنهاية {العام} الماضي، بنسب ارتفاع راوحت بين 11 على المائة و774 على المائة، وفق رصد وحدة التقارير على صحيفة “الاقتصادية”.

وتركز {الأثرياء} العشرة، الذين ارتفعت ثرواتهم في مسار {العام} الجاري على قطاعات الطاقة (أربعة مليارديرات) جنبًا إلى جنب مع ارتفاع أسعارها بسبب الحرب الروسية – الأوكرانية، وفي القطاع المالي (مليارديران) جنبًا إلى جنب مع ارتفاع أسعار الفائدة، بالتزامن مع مليارديرين على القطاع الاستهلاكي، وممثل وحيد لقطاع النقل وآخر على قطاع التكنولوجيا.

واستحوذت أمريكا على النصف بخمسة مليارديرات من بين العديد العشرة الذين تصدروا الذروة على ثرواتهم، وثلاثة كامل فرنسا، بالتزامن مع ممثل من 1 {لكل} كامل الصين والهند.

وحسب الجنس، جاء تسعة رجال ضمن القائمة مقابل امرأة واحدة.

والعشرة بالترتيب {هم}: زادت ثروة الهندي “جوتام أداني”، صاحب منظمة أداني من أكبر مشغل موانئ على الهند {وأكبر} منتج للفحم، إلى السعر 58.4 مليار دولار (76 على المائة) لتبلغ 135 مليار دولار يحتل بها الوسط الثالث بين من أكبر أثرياء العالم.

ثانيا الأمريكي جيف ياس، الأب المؤسس لـ {مجموعة} سسوسكيهانا المالية، هذا الهدف المشتقات والأسهم الشخصية، الذي زادت ثروته 29.4 مليار دولار (774 على المائة) لتبلغ 33.2 مليار دولار يحتل بها الوسط 32 بين من أكبر أثرياء العالم.

وحل ثالثا ورابعا الشقيقان الفرنسيان ألان وجيرارد ويرثيمر، (الشريكان على دار العطور والأزياء الفرنسية شانيل)، زادت ثروة الكل منهما إلى السعر 10.4 مليار دولار (32 على المائة) لتبلغ 43.3 مليار دولار {لكل} منهما، ليحتلا بها الوسط الـ25 والـ26 بين من أكبر أثرياء العالم.

خامسا الأب المؤسس لـ تيك توك، الصيني تشانج يي مين، الذي زادت ثروته إلى السعر 10.4 مليار دولار هي أيضا (23 على المائة) لتبلغ 54.9 مليار دولار يحتل بها الوسط الـ20 بين من أكبر أثرياء العالم.

وجاء سادسا الفرنسي رودولف سعادة، اللبناني الأصل من الدرجة الأولى مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركةCMA CGM {ثالث} من أكبر منظمة حاويات على الكوكب، بعد أن زادت ثروته إلى السعر عشرة مليارات دولار (167 على المائة) لتبلغ 16 مليار دولار يحتل بها الوسط 94 بين من أكبر أثرياء العالم.

سابعا الأمريكي هارولد هام، من الدرجة الأولى كونتيننتال ريسورسز من أكبر منتج للنفط على باكن النفطي على داكوتا الشمالية ومونتانا من يانك، بعد من التسارع ثروته إلى السعر تسعة مليارات دولار (66 على المائة) لتبلغ 22.7 مليار دولار يحتل بها الوسط 59 بين من أكبر أثرياء العالم.

وحل ثامنا الأمريكي كينيث جريفين، الرئيس التنفيذي لسيتديل، وهو صندوق تحوط يدير أصولا بـ51 مليار دولار، بعد أن زادت ثروته إلى السعر 7.8 مليار دولار (36 على المائة) لتبلغ 29.1 مليار دولار يحتل بها الوسط 42 بين من أكبر أثرياء العالم.

تاسعا الأمريكي جيفري هيلدبراند، وهو الأب المؤسس لـ منظمة هيلكورب إنرجي من أكبر منظمة منتجة للنفط والغاز على أمريكا، زادت ثروته إلى السعر 6.9 مليار دولار (106 على المائة) لتبلغ 13.4 مليار دولار يحتل بها الوسط 126 بين من أكبر أثرياء العالم.

وأخيرا، من يانك جوليا كوش، وهي أو هي أرملة ديفيد كوش الرئيس {السابق} والمالك المشارك لشركة كوش أندستريز، العاملة على مجال تكرير النفط وتجارة السلع وتربية المواشي وغيرها كامل الأنشطة، التي زادت ثروتها إلى السعر 6.8 مليار دولار (11 على المائة) لتبلغ 67.9 مليار دولار تحتل بها الوسط 15 بين من أكبر أثرياء العالم.

وحدة التقارير الاقتصادية

عن Anes

شاهد أيضاً

الأسهم اليابانية تغلق منخفضة 1.16%

الأسهم اليابانية تغلق منخفضة 1.16%

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *