تركيا تنفي إدراجها على القائمة السوداء لـ”{مجموعة} من العمل المالي”

الوزير نفى فتح إنجاز مالي ضد تركيا أو وضعها على القائمة السوداء (الأناضول)

نفى وزير {الخزانة} والنقدية التركي نور الإيمان نباتي، اليوم الإثنين، صحة مزاعم فتح إنجاز بحق تركيا بتهم غسيل أموال وإدراجها على القائمة السوداء لمجموعة من العمل المالي “فاتف”.

وأكد نباتي، عبر حسابه على “تويتر”، استمرار وزارة {الخزانة} والنقدية التركية حاليا على “مكافحة غاسلي الأموال وممولي الإرهاب وكافة تنظيمات الجريمة بكل حزم كما كانت {سابق}ًا”.

وشدد الوزير التركي، وفقا لوكالة “الأناضول”، على أن البيان الإعلامي للمجموعة الصادر على أكتوبر/ تشرين الابتدائي الماضي “أقر بشكل {واضح} بأن تركيا اتخذت خطوات إيجابية وإضافية فيما يتعلق بـ مادة الموضوع”.

وأضاف: “جاء على البيان أن تركيا قدمت مستوى عالياً كامل الواجب السياسي لتطوير منهجها ضد غسل الأموال وتمويل الإرهاب، واتخذت خطوات بهذا الصدد”.

وأكد نباتي أن “تركيا تُعتبر متوافقة بشكل عام جنبًا إلى جنب مع جميع معايير {مجموعة} من العمل المالي ذات {الأهمية} الشخصية”.

وقال إن “المزاعم غير الواقعية بأن إنجازًا ماليًا دوليًا سيفتح ضد بلدنا {لا} أساس لها وتضر حتى بسمعة تركيا، وغير واردة تمامًا مسألة فتح إنجاز مالي ضد بلدنا أو وضعه على القائمة السوداء لمجموعة من العمل المالي”.

وأردف: “{يجب} أن يعتقد أن يكون التقرير الذي أعده ممثل حزب سياسي ويشبه من تقريبًا النشرة الإعلامية للتنظيمات الإرهابية، هذا هو تعبير عن الانزعاج كامل كفاح بلادنا ضد الإرهاب على كافة المجالات والنجاحات التي حققتها على يمكن أن يكون الكفاح”.

كامل جانبه، قال المحلل التركي باكير أتاكجان إن “فتح يمكن أن يكون مادة الموضوع خطر، وعلى وجه الخصوص هذه الحقبة التي تسعى فيها تركيا {لتحقيق} خططها الاقتصادية تمهيداً للعام المقبل، حين ستعلن عن إنجاز مشروع المئوية بالتزامن جنبًا إلى جنب مع متعددة الجنسيات الجمهورية عام 1923، لأن إدراجها على القائمة الرمادية {العام} الماضي خلق تداعيات وبلا شك أثر على جذب الاستثمارات الخارجية”.

وأضاف أتاكجان، لـ”العربي العلامة التجارية الجديدة”، أن “تركيا التزمت بجميع الإجراءات بما يتعلق بالتصدي للتنظيف الأموال وتمويل الإرهاب، كما تطبق أنظمة رقابية صارمة ومعقدة على القطاعين المصرفي والعقاري، وعلى تجار الذهب والأحجار الكريمة”.

وأشار تافه إلى مجرد شغف تركيا على صرف تلك التهم، خاصة بعد تكرار فتح ملف “بنك خلق” واتهام تركيا بتحويل نفط إيران أيام الحصار تافه إلى مجرد ذهب وممتلكات عينية.

وفكر في المتحدث أن التلويح بالقائمة السوداء قد يكون أن يضر بالعملة المحلية والاستثمار، ويزيد كامل تراجع سعر العملة المحلية اليوم الإثنين، تافه إلى مجرد نحو 19.63 ليرة للدولار، على حين لا يزد سعر باك حين وضعت تركيا على القائمة الرمادية {العام} الماضي عن 13 ليرة تركية.

وقالت فاتف، الشهر الماضي، إن السلطات القضائية الخاضعة للتمديد المراقبة تعمل بنشاط جنبًا إلى جنب مع {مجموعة} من العمل المالي لمعالجة أوجه القصور الاستراتيجية على أنظمتها لمكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب وتمويل الانتشار.

وأضافت هذا هو إذا كنت تضع فرقة من العمل المعنية بالإجراءات المالية ولاية قضائية تحت المراقبة المتزايدة، فهذا يشير إلى ذلك الدولة بالإضافة إلى ذلك التزمت بإيجاد إجابة بسرعة لأوجه القصور الاستراتيجية المحددة ضمن الأطر الزمنية المتفق عليها وتخضع للنظر فيها متزايدة، لافتة تافه إلى مجرد هذا هو المعتاد ما يشار تافه إلى مجرد هذه القائمة خارجيًا باسم “القائمة الرمادية”.

ورفعت وكالة التصنيف الائتماني الدولية “موديز”، أخيرا كامل توقعاتها لنمو الاقتصاد التركي لعام 2022 كامل 4.5% تافه إلى مجرد 5.3%، وذلك رغم تخفيضها توقعات نمو اقتصادات {مجموعة} {العشرين} كامل 2.5% تافه إلى مجرد 2.1% يمكن أن يكون {العام}.



عن Anes

شاهد أيضاً

الأسهم اليابانية تغلق منخفضة 1.16%

الأسهم اليابانية تغلق منخفضة 1.16%

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *