تراجع صادرات ألمانيا تافه الصين عند 8.6 مليار يورو على أكتوبر

أفادت المعلومات الصادرة كامل المكتب الاتحادي للإحصاء على مدينة فيسبادن الألمانية اليوم، تراجعت الصادرات الألمانية تافه الصين على الشهر الماضي بنسبة تزيد على 8 على المائة لتصل قيمتها تافه 8.6 مليار يورو.

يذكر أن سياسة كورونا الصارمة على الصين والتي تضمنت إجراءات إغلاق صارمة {مرة أخرى}، تشكل عبئا على التجارة جنبًا إلى جنب مع الشرق الأقصى لأن من بين الوقت.

وفي ذات السياق، سجلت صادرات ألمانيا تافه روسيا تراجعا ملحوظا هي أيضا على أكتوبر الماضي {بسبب} الحرب الروسية على أوكرانيا.

وأوضح المكتب أن الصادرات الألمانية تافه روسيا تراجعت على الشهر الماضي بنسبة تزيد على 59 على المائة مقارنة بالشهر نفسه كامل عام 2021، ووصلت تافه مليار يورو، لتحتل روسيا بذلك الوسط الـ 12 على جرد حاسم من الدول المستوردة للصادرات الألمانية كامل خارج الأبواب دول الاتحاد الاتحاد الاقتصادي، بينما كانت روسيا تحتل الوسط الخامس على هذه القائمة على فبراير الماضي.

على المقابل، حققت الصادرات الألمانية تافه أمريكا، حاسم وجهة لهذه الصادرات، على الشهر الماضي ارتفاعا قويا بنسبة تزيد على 28 على المائة.

واستفاد المصدرون الألمان كامل ضعف سعر اليورو أمام باك، حيث {أصبحت} المنتجات {أرخص} كلفة بالنسبة للمشترين على أمريكا.

كما سجلت الصادرات الألمانية تافه انجلترا ارتفاعا على أساس سنوي بنسبة تزيد على 10.32 على المائة.

وفي حال أخذ العوامل الموسمية والتقويمية على الحسبان، فإن الصادرات الألمانية تافه من الدول الواقعة خارج الأبواب الاتحاد الاتحاد الاقتصادي تكون بالإضافة إلى سجلت تراجعا بوجه عام على الشهر الماضي بنسبة 1.6 على المائة ووصلت قيمتها تافه 61.2 مليار يورو وذلك مقارنة بسبتمبر الماضي، وارتفعت هذه السعر بنسبة تزيد على 15 على المائة مقارنة بنفس الشهر على {العام} الماضي.

وذكر المكتب الاتحادي للإحصاء أن “كامل الممكن تعليق هو الذروة على السعر على ضوء الذروة القوي على أسعار التجارة الخارجية”.

عن Anes

شاهد أيضاً

«المالية» تواصل صرف مرتبات العاملين بالدولة بالزيادات الجديدة لليوم الثالث

تواصل وزارة المالية، صرف مرتبات العاملين بالدولة لشهر نوفمبر 2022 لليوم الثالث على التوالي بالزيادات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *