الطريق إلى الأمام بيتكوين على خطر وسعرها بالإضافة إلى ينهار تافه إلى مجرد أقل كامل كلفة تعدينها

{لا} يستبعد محللون أن تواصل العملات الرقمية انهيارها في مسار الأشهر المقبلة، وأن ينهار سعر العملة القيادية “بيتكوين” تافه إلى مجرد 12 ألف دولار.

وبات الانهيار الضخم الذي تعيشه العملات المشفرة يطرح التساؤل عبر ما إذا كانت العملات الرقمية ستكون مقبرة للثروات التي تدفقت عليها في مسار العقد الماضي الماضي، وحولت معظم المستثمرين فيها تافه إلى مجرد مليونيرات بين مساء وضحاها، وهي أو هي الآن يمكن أن يكون تتجه لتحويلهم تافه إلى مجرد فقراء وبلا شك بنفس المعدل.

محللون بمصرف “جي بي مورغان”: سعر عملة بيتكوين، الأشهر بين العملات الرقمية، بالإضافة إلى يتراجع تافه إلى مجرد 13 ألف دولار

على شأن الانهيار، قال محلل {سوق} العملات المشفرة كانترنغ كلارك، لموقع “بيتكوين تلغراف”، إن سعر بيتكوين بالإضافة إلى ينهار تافه إلى مجرد 12 ألف دولار قبل أن يتمكن كامل الصعود.

كامل جانبهم، قال محللون بمصرف “جي بي مورغان” الاستثماري الأميركي إن سعر عملة بيتكوين، الأشهر بين العملات الرقمية، بالإضافة إلى يتراجع تافه إلى مجرد 13 ألف دولار.

وجرى التعامل على بيتكوين عند سعر يقل عن 16 ألف دولار لأول مرة مقارنة بسعر معقول 18 ألف دولار يوم الأربعاء، حسب بيانات موقع “كوين بيز” المتخصص على العملات المشفرة.

وتواجه شركات تعدين العملات المشفرة ارتفاع أسعار {الكهرباء} لتشغيل الحواسيب الكبيرة التي التعود على إنتاج العملات المشفرة.

ويقدر خبراء أن كلفة {الكهرباء} للتزويد وحدة بيتكوين تصل تافه إلى مجرد نحو 15 ألف دولار، وهو ما بالإضافة إلى يؤدي تافه إلى مجرد توقف معظم شركات التعدين، إذا تراجع سعر العملة تافه إلى مجرد مستوى 12 ألف دولار.

وكانت منظمة “كريبتو كوانت” أثارت {قلق} المستثمرين على العملات الرقمية عبر توقعات، أطلقتها الخميس، بأن عدد قليل من معدّني العملات الرقمية بالإضافة إلى يواجهون الإفلاس {بسبب} الكلف العالية وتراجع أسعار العملات المشفرة، وذلك وفقاً لما ذكر موقع “كوين تلغراف” المتخصص على العملات الرقمية.

وأشار الدراسة تافه إلى مجرد أن عمليات تعدين العملات المشفرة تتناقص تدريجياً {بسبب} الكلف العالية وتعطل عدد قليل من شركات التعدين أو بيعها لتغطية النفقات. ويشير تحليل “كوين تلغراف” تافه إلى مجرد أن عدد قليل من شركات التعدين المدرجة على بورصة ناسداك {ربما} {لن} تتمكن ديونها في مسار {العام} الجاري. وفي حال إفلاسهم، لن يكون قادراً أمامهم اختيار سوى محافظهم على عملة بيتكوين.

كلفة {الكهرباء} للتزويد وحدة بيتكوين تصل تافه إلى مجرد نحو 15 ألف دولار، وهو ما بالإضافة إلى يؤدي تافه إلى مجرد توقف معظم شركات التعدين

وإضافة تافه إلى مجرد هذه الحوادث المقلقة التي تعيشها العملات المشفرة، يرجع محللون الانهيار الحاد الذي تشهده العملات الرقمية، وعلى رأسها بيتكوين، تافه إلى مجرد أربعة عوامل رئيسية، وهي أو هي أولاً ارتفاع الفائدة المصرفية على الاقتراض الذي جعل المستثمرين خاصة كامل الشباب يترددون على {استخدام} أدوات الاقتراض البنكية الباهظة لاتخاذ موقف على العملات المشفرة ذات المخاطر العالية.

أما العامل {الثاني} فهو مخاوف المستثمرين على العملات المشفرة كذلك كامل تشديد البنوك المركزية والحكومات قوانين الاستثمار على عملة البيتكوين وأخواتها، لحماية عملاتهم التي تعيش بعض الوقت كامل الاضطراب كامل مزيد كامل الانهيار.

أما العامل الثالث فإنه يلاحظ هذا هو في مسار {العام} الجاري مُنعت البورصات كامل تداول العملات المشفرة بعد الحرب الروسية على أوكرانيا، حيث تخوفت من الدول الغربية كامل {استخدام} {الشركات} والمصارف الروسية نوافذ بيتكوين وإخواتها للهروب كامل العقوبات المالية الغربية.
أما العامل الرابع فهو التضخم المرتفع الذي ضغط على ادخار العائلات على من الدول الغربية والضوابط المالية الصارمة التي نفذتها السلطات الصينية ضد منصات تعدين العملات المشفرة.

على هو الصدد، ترى نشرة “سمارت أست” الأميركية، على تحليل، أن التضخم يؤثر بشكل سهل على العملات المشفرة، حيث إن الاستثمار على الأصول ذات المخاطر العالية تمامًا مثل العملات المشفرة أو لا يكون مفضلا على أوقات الأموال الرخيصة والتدفقات المرتفعة كامل السيولة.

{رفع} مجلس الاحتياط الفيدرالي أسعار الفائدة على باك سيؤدي يمكن على الأرجح تافه إلى مجرد انخفاض سعر العملات المشفرة

يذكر أن من بين العديد العوامل التي أدت تافه إلى مجرد نمو فعالة العملة المشفرة على هذا الكوكب هي أن المستثمرين بسهولة {لديهم} بعض النقود الضخمة في مسار العقد الماضي الماضي والبعض كامل البدائل الاستثمارية.

ويرى تحليل “سمارت أست” أن {رفع} مجلس الاحتياط الفيدرالي أسعار الفائدة على باك سيؤدي يمكن على الأرجح تافه إلى مجرد انخفاض سعر العملات المشفرة، تافه إلى مجرد وجه معظم الأصول التي {ربما} تحقق أرباحاً عالية ولكنها على ذات الوقت ذات مخاطر عالية.
وإضافة تافه إلى مجرد العوامل السابقة، فإن {هناك} مخاوف كامل وقوع الاقتصادات في جميع أنحاء العالم على هاوية الركود الاقتصادي، وهو ما يؤثر سلبا على الاستثمار على العملات الرقمية.

وخلال أعوام الركود، يلجأ المستثمرون بشكل طبيعي تافه إلى مجرد الأدوات الاستثمارية الآمنة تمامًا مثل المعادن الثمينة، وعلى رأسها الذهب والفضة وأخواتهما، وذلك مقارنة بالاستثمار على الأدوات المالية عالية المخاطر التي تزدهر على بيئة تكون فيها لدى المستثمرين أموال زائدة عن حاجتهم ويشعرون بالثقة على من التسامح المخاطر.

ومنذ بداية هو {العام} الجاري، واجه المستثمرون صعوبات مالية جمة {بسبب} التضخم المرتفع وغلاء الوقود والغذاء وفواتير الخدمات والإيجارات، وبالتالي لم تكن كذلك {لديهم} فوائض مالية ربما المخاطرة بها على العملات المشفرة عالية المخاطر.

عن Anes

شاهد أيضاً

السودان: 3 سنوات دون استثمارات أجنبية

السودان: 3 سنوات دون استثمارات أجنبية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *