الأسهم الأميركية ترتفع جنبًا إلى جنب مع آمال تهدئة الفيدرالي وتيرة {رفع} الفائدة

بعد تعطل موجز، واصلت مؤشرات الأسهم الأميركية ارتفاعها، مدفوعةً بآمال تهدئة البنك الفيدرالي وتيرة {رفع} الفائدة باجتماعه على الرابع عشر كامل ديسمبر/كانون الابتدائي، بعد ظهور علامات على تراجع معدل التضخم، وتزايد احتمالات انخفاض أسعار النفط، طوال الأسابيع المقبلة.

وتجاهلت الأسهم الأميركية أنباء تفيد بعودة الصين، ثاني من أكبر اقتصاد على هذا الكوكب، لإغلاق من بين المناطق، وتشديد {القيود} الهادفة لتأطير كامل توسع الوباء، بعد وفاة أول حالة {هناك} متأثرة بإصابتها بفيروس كورونا على ما يقرب كامل ستة أشهر، حيث كانت الآمال بالإشارة إلى بسياسات الفيدرالي المخففة، ونتائج أعمال من بين {الشركات} الجيدة، من أكبر كامل الإحباطات.

وخلال تعاملات يوم الثلاثاء، ارتفع مؤشر داو جونز التجاري بنسبة 1.18%، بينما كانت المكاسب على مؤشر إس آند بي 500 وناسداك بنسبة 1.36%.

ومن ناحية أخرى، وبعد تأكيد خمسة أعضاء بأي حال على أوبك+ عدم صحة أنباء التوجه نحو من التسارع التصنيع، طوال تجمع الشهر المقبل، عاودت أسعار النفط ارتفاعها.

وارتفعت أسعار النفط بنحو من 1 على المائة عند التسوية يوم الثلاثاء، إلا أنها قلصت المكاسب على وقت {متأخر} كامل الجلسة، بعد أن ناقشت بلومبرغ أن الاتحاد الاتحاد الأوروبي خفف كامل اقتراحه الأخير بتحديد سقف أسعار صادرات النفط الروسية، كامل طوال تأخير التنفيذ الإجمالي وتخفيف بنود الشحن الرئيسية. واقترح التكتل إضافة بعض الوقت انتقالية مدتها 45 يوماً للعمل بالحد الأقصى، وفقاً لبلومبرغ.

ومن المقرر أن يبدأ حظر الاتحاد الاتحاد الأوروبي على واردات الخام الروسي على الخامس كامل ديسمبر/ كانون الابتدائي بالتزامن جنبًا إلى جنب مع خطة {مجموعة} السبع التي ستسمح لمقدمي خدمات الشحن بالمساعدة على تصدير النفط الروسي، ولكن بالكاد بأسعار منخفضة محددة.

وارتفع خام برنت ما يقرب كامل 1%، ليبلغ عند التسوية 88.36 دولاراً للبرميل، بينما ارتفع خام غرب تكساس الأميركي 1.1%، لتحقيق 80.95 دولاراً للبرميل.

عن Anes

شاهد أيضاً

السودان: 3 سنوات دون استثمارات أجنبية

السودان: 3 سنوات دون استثمارات أجنبية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *