أول ما يجب أن يبدأ به من يريد الدعوة إلى الإسلام

جدول المحتويات

أول ما يجب أن يبدأ به من يريد الدعوة إلى الإسلام، تعد الدعوة إلى الله من الأعمال الصالحة التي يجب على المسلم أن يعلم ويعمل بها، فالدعوة إلى الله من الواجبات التي أمرنا بها رسولنا الحبيب سيدنا محمد -عليه الصلاة والسلام- ومن سبقوه من قبلُ من الأنبياء والمرسلين، في Ferdja سوف نتطرق إلى بيان حكم الدعوة إلى الله، وما يجب فعله لمن يريد الدعوى إلى الإسلام.

حكم الدعوة إلى الله

بيان حكم الدعوة إلى الله هو فرض كفاية للمسلمين، فهي ليست واجبة على كل مسلم ومسلمة، وقد وضح أهل العلم أن الدعوة إلى الله تشبه الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، ونقصد بفرض الكفاية أنه لو قام به أحد من المسلمين فإنه يسقط وجوبه عن الباقين، فلا يوجد شرط أن يكون أهل المدينة جميعاً أهل دعاة إلى الله، ولكن يجب أن يمثل فيهم من يقود دعوة الله ليذكر برسائل الله وما عهده إلى الرسول -صلى الله عليه وسلم- فهذه أمانة ويجب أن تبلغ.

اقرأ أيضًا: الدعوة إلى التوحيد أفضل الأعمال واحسنها

أول ما يجب أن يبدأ به من يريد الدعوة إلى الإسلام

ترتكز الدعوة الإسلامية على معرفة الدين وفهم الأحكام بشكل صحيح حتى تصل رسالة الدعوة بشكلها الدقيق إلى كافة الناس، إن الدعوة إلى الله عمل تطوعي حث ديننا الإسلامي عليه فهو ليس فرضًا بقدر ما هو واجب ينقذ الضالين من الهلاك ويقودهم إلى طريق الحق والاستقامة، لذلك أول عمل يجب أن يبدأ به من يريد الدعوة إلى الإسلام هو:

  • الإجابة: توحيد الله تعالى.

فضل الدعوة إلى التوحيد

الدعوة إلى الله يعد من الأعمال الصالحة التي حث الإسلام عليها، وقد ذكر العلماء فضل الدعوة إلى الله نذكر بعضها:

  • الدعوة إلى التوحيد هو امتثال لقول وفعل الأنبياء والرسل عليهم السلام.
  • تساعد الدعوة إلى هداية الناس إلى طريق الإسلام، وإن هداية إنسان واحد خير من الدنيا وما فيها.
  • يستمر أجر الداعي إلى الله حتى بعد مماته فكل عمل يقوم به المهتدي يعود أجره وثوابه إلى من له الفضل بعد الله في هدايته.
  • الدعوة إلى الله من الأعمال التي يحبها الله ورسوله.

مراتب الدعوة إلى الله

وجود الإنسان على هذه البسيطة له حكمة ربانية، لذلك يجب على المسلم أن يعمل بهذه الحكمة الربانية ويحقق الغاية من وجوده في الحياة وهي الدعوة إلى توحيد الله، تكون هذه الدعوة على ثلاث مراحل وهي:

  • المرتبة الأولى: الدعوة بالحكمة، أن يكون الداعي إلى الله صاحب خلق حسن وحكيم في دعوته.
  • المرتبة الثانية: الدعوة بالموعظة الحسنة، للذين يكونون على باطل وإما يكون بالترهيب أو الترغيب.
  • المرتبة الثالثة: المجادلة الحسنة، وتكون للمعارض والمعاند للحق.

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقال أول ما يجب أن يبدأ به من يريد الدعوة إلى الإسلام وتطرقنا في الحديث عن حكم الدعوة، فضلها ومراتبها.

عن Anes

شاهد أيضاً

هل يجوز الدعاء للكافر بالشفاء

جدول المحتويات هل يجوز الدعاء للكافر بالشفاء من الأسئلة التي تتبادر إلى ذهن كل عبد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *