{أسرع} وتيرة لنمو القطاع غير النفطي السعودي لأن 2011

نما الذي يليه المحلي السعودي الإجمالي بالأسعار الثابتة على أساس سنوي 12.2 على المائة، طوال الربع {الثاني} كامل {العام} الجاري، مستفيدا كامل الطفرة الكبيرة على القطاعين النفطي وغير النفطي.

ووفقا لرصد وحدة التقارير على صحيفة “الاقتصادية” استند تافه بيانات حكومية رسمية، يعد نمو الاقتصاد السعودي طوال الربع {الثاني} الأسهل طوال 11 عاما، آخر لأن التوسع البالغ 13.6 على المائة طوال الربع الثالث كامل 2011. وبذلك فاق التوسع التقديرات الرسمية السريعة {التي كانت} تشير تافه نمو 11.8 على المائة.

ويعد التوسع المسجل على الربع {الثاني} 2022، كبير إلى حد ما خامس نمو فصلي للناتج بعد سبعة فصول كامل التراجع {بسبب} تفشي جائحة فيروس كورونا.

ويتكون الذي يليه المحلي السعودي كامل قطاعين تنظيميين، القطاع النفطي، والقطاع غير النفطي “يشمل القطاعين الفعلي والحكومي”.

ونما الذي يليه المحلي للقطاع النفطي 22.9 على المائة بسبب ارتفاع إنتاج النفط، وهو من الأفضل نمو تاريخيا للقطاع، على ظل ارتفاع أسعار النفط متجاوزة 100 دولار للبرميل طوال الربع {الثاني} كامل {العام} الجاري.

على حين نما القطاع غير النفطي 8.2 على المائة، وهي أو هي {أسرع} وتيرة نمو لأن الربع {الثاني} 2011 إذا كنت نما 9.6 على المائة، بسبب برامج التنويع الاقتصادي الحكومية، ضمن رؤية السعودية 2030، التي باتت تؤتي ثمارها.

وخلال الربع {الثاني} 2022، ارتفع القطاع الحكومي 2.4 على المائة على أساس سنوي.

وعلى أساس ربعي، نما الذي يليه المحلي 2.2 على المائة، بدعم كامل نمو القطاع النفطي 4.4 على المائة، وغير النفطي 4.5 على المائة، والأنشطة الحكومية 0.4 على المائة.

توقعات دولية

وفي أبريل الماضي، {رفع} البنك الدولي توقعاته لنمو الاقتصاد السعودي طوال {العام} الجاري تافه 7 على المائة، فيما أبقى على {التوقعات} نفسها على يونيو الماضي.

كما {رفع} صندوق النقد الدولي توقعاته للنمو السعودي تافه 7.6 على المائة، فيما أبقى عليها لاحقا.

وذكر الصندوق على تقرير “آفاق الاقتصاد العالمي”، أن {رفع} تقديراته لنمو الاقتصاد السعودي {بسبب} من التسارع إنتاج النفط ضمن اتفاق تحالف “أوبك +”، إضافة تافه تفوق نمو الذي يليه غير النفطي عن {التوقعات}.

وتوقعات الصندوق للنمو السعودي، يعد أكبر نمو {متوقع} بين {مجموعة} {العشرين}.

وتتوافق توقعات الصندوق والبنك الدوليين جنبًا إلى جنب مع توقعات الحكومة الفيدرالية السعودية تافه حد {كبير}، التي توقعت نموا اقتصاديا 7.4 على المائة طوال 2022.

الذي يليه المحلي

و”الذي يليه المحلي الإجمالي” كبير إلى حد ما مجموع كامل السعر المضافة كامل وجه جميع المنتجين المقيمين على الاقتصاد مضافة إليها التكاليف الجمركية أو كبير إلى حد ما مجموع المخرجات مخصوم منه مجموع الاستهلاك الوسيط مضاف إليه صافي الضرائب غير المباشرة على المنتجات “ضرائب أو إعانات” غير المدرجة على فعالة المخرجات.


وحدة التقارير الاقتصادية

عن Anes

شاهد أيضاً

السودان: 3 سنوات دون استثمارات أجنبية

السودان: 3 سنوات دون استثمارات أجنبية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *