أستراليا فحص اتهامات بتزوير بيانات جودة عالية صادرات الفحم

تعتزم الحكومة الفيدرالية الأسترالية فحص مزاعم بأن من بين مصدري الفحم على البلاد، التي تعد {واحدة من} من أكبر مصدري هو الوقود على الأرض، بالإضافة إلى زوروا بيانات تتعلق بجودة منتجاتهم وتأثيرها على المناخ.

ووفقا لوكالة “بلومبيرج”، أبلغ النائب المستقل أندرو ويلكي، مجلس النواب، أمس، أن شركات التعدين استخدمت “تقارير جودة عالية مزورة لصادراتها”، من أجل ذلك تبالغ على فعالة الوقود، وتقلل كامل الانبعاثات المحتملة المتولدة عند الحرق.

وقال مكتب وزيرة الموارد مادلين كينج، على إعلان إن الاتهامات الموجهة للقطاع، الذي كامل {المتوقع} أن يجني 120 مليار دولار أسترالي (80 مليار دولار أمريكي) على 12 شهرا حتى يونيو المقبل، تثير المخاوف، وأن الحكومة الفيدرالية “ستنظر على تقارير المعرفة المضللة عن جودة عالية الصادرات”.

وقال مكتب كينج إن “الحكومة الفيدرالية الأسترالية ملتزمة بالمحافظة على سمعة أستراليا كمورد منافس موثوق به للفحم المعدني والحراري عالي المعيار”.

والفحم مكون من الدرجة الأولى للاقتصاد الأسترالي الموجه لتصدير السلع، تافه وجه الحديد الخام والغاز الطبيعي المسال.

وقد تصل صادرات أستراليا التعدينية تافه مستويات غير مسبوقة للعام {الثاني}، حيث ترفع الأزمة في جميع أنحاء العالم كامل فعالة الفحم والغاز الطبيعي على البلاد.

وقالت وزارة الصناعة والعلوم والطاقة والموارد الأسترالية، إن الدخل غير المسبوق كامل الغاز الطبيعي المسال والفحم، بسبب زعزعة التدخل الروسي على أوكرانيا لأسواق الطاقة، سيعوض تضاؤل الأرباح كامل خام الحديد، السلعة على الأرجح تصديرا كامل الدولة.

على عالمي محروم كامل سهولة إتاحة إمدادات الطاقة – والطقس المضطرب بشكل متزايد – ارتفع سعر الفحم الحراري تافه مستوى قياسي {تماما} جنبًا إلى جنب مع انتعاش النشاط الاقتصادي العالمي كامل التباطؤ الناجم عن كوفيد، وقالت الوزارة إن نقص من بين الإمدادات الروسية كامل الأسواق في جميع أنحاء العالم أدى تافه تعزيز {التوقعات}، ومن {المتوقع} أن تتراجع الأسعار، مهما كانت ستظل، على المشترك، عند مستويات عالية نسبيا.

وذكرت الوزارة أن التوسع المطرد على الأحجام {يساعد} هي أيضا على تعزيز الإيرادات، والتي، إذا تحققت، ستمثل {العام} {الثاني} على التوالي.

عن Anes

شاهد أيضاً

السودان: 3 سنوات دون استثمارات أجنبية

السودان: 3 سنوات دون استثمارات أجنبية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *